الانتقال للخلف   Zamalek Sporting Club Forums منتديات زمالك تي في اكبر منتدى رياضي مصري > الزمالك > و لنا حق الرد ؟؟





إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-21-2010, 09:28 AM
الصورة الرمزية Naglaa
Naglaa Naglaa غير متصل
Moderator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الإقامة: Cairo
المشاركات: 56,895
معدل تقييم المستوى: 68
Naglaa is on a distinguished road
Thumbs up متجدد : حلقات متعوس موكوس

Advertisement

حلقات متعوس موكوس

بقلم / أبو المعاطي زكي

جريدة / نجم الجماهير



" أن شاء الله هتابع معاكم حلقات متعوس موكوس هنا في التوبيك

و هكتب في البوست ده رقم الصفحات اللى هتنزل فيها الحلقات

علشان تبقى متابعتها سهلة ليكم "



الحلقة الأولى : الشيطان يعظ - الصفحة رقم 1

الحلقه الثانيه : متعوس و الزواج العرفى - الصفحة رقم 5


lj[]] : pgrhj lju,s l,;,s


__________________
.

التعديل الأخير تم بواسطة Naglaa ; 10-24-2010 الساعة 10:20 PM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-21-2010, 09:30 AM
الصورة الرمزية Naglaa
Naglaa Naglaa غير متصل
Moderator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الإقامة: Cairo
المشاركات: 56,895
معدل تقييم المستوى: 68
Naglaa is on a distinguished road
14/10/2010

حكايات متعوس منحوس .. حلقات متصله منفصلة ولا علاقة لها بالواقع

صراحتي في إبداء رأيي في الأحداث الجارية أغضبت منى عدداً من الأصدقاء، والعمل بمهنية واحترافية في رئاسة تحرير أي برنامج تليفزيوني يزعج أسرة البرنامج وربما القناة أيضاً، ولذا قررت عدم الكتابة في الشأن الرياضي، وبالطبع لن أكتب في الشأن السياسي، وإنما قررت استعادة بعض المحاولات للكتابة الأدبية وأنا في «الابتدائية»، وقد تكون هذه النوعية من الكتابة جديدة عليك عزيزي القارئ، وعلى أيضاً، خاصة أن أحداثها سوف تكون من «وحى الخيال» ولا علاقة لها بالواقع الذي نعيشه، لأن العبد لله مش ناقص وجع دماغ، ولا محاكم، ولا بلاغات، ولا قضايا، وكافي خيره شره عشان يربى العيال!!

وللأسف الشديد، فإن الأستاذ الفاضل والناقد الرياضي الكبير والمحترم سعيد وهبة قد نصحني كثيراً في بداياتي معه بأن أكون مباشراً، وواضحاً، وأتحدث بالمعلومات وبالتدقيق في كل معلومة، وكل خبر، وتوثيقه، وقد جر ذلك على وجع الدماغ.

ولذا، فإنني أستأذن الأستاذ الفاضل، وصاحب الفضل على في بداياتي، أن أمنح هذه الجزئية أجازة الآن، وأنا أكتب في الخيال.. والمطلق، وإن تشابهت أحداثه حتى مع الواقع، وإن توافقت بعض شخصياته مع أبطال هذا الزمان، لكنها حتما لا تمت للواقع بأي علاقة، كما أن أبطال هذه الحلقات المنفصلة.. المتصلة لا علاقة لهم من قريب أو بعيد بالشخصيات الموجودة على الساحة الرياضية.

كما أنني وبصراحة قررت البعد عن وجع الدماغ، وشتائم التليفونات.. والتهديدات بقطع العيش هنا أو هناك، أو بتدبير المؤامرات ضدي، نظراً لحرصي الشديد على الأداء المهني والعمل بحرفية وموضوعية.. لكن لله في خلقه شئون!.

وحتماً، لا أنكر فضل الأداء المهني على العبد لله ، الذي أدى بفضل الله إلى حصولي على أحسن ناقد رياضي عام 2004 في حملة «ضد ليونز الأهلي» ، وهى حملة أعتز بها جداً، لأنها أبعدت النادي العريق عن الماسونية والصهيونية والبلاوي السودا، وحفظت الجماهير العاشقة للنادي العريق من الوقوع في فخ رهيب، خاصة أن إحدى الفتاوى الصادرة عن منظمة المؤتمر الإسلامي أقرت بأن المنتمى إلى هذه الأندية «كافر بالإسلام.. مجانب لأهله».

كما أنني والحمد لله فزت بجائزة أحسن ثاني ناقد رياضي «عربي» من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية عام 2006 عن حملة «ضد المنشطات».

ولله الحمد.. لم أتقدم لأي جوائز في أي مسابقات أخرى، لأن أفضل جائزة هي تلك التي أحصل عليها من القراء الأفاضل أو المستمعين والمشاهدين المحترمين، وقررت التقدم لجوائزهم باستمرار.

لكنني أطمئنك عزيزي القارئ أن الكتابة الأدبية سوف تكون مسلية جداً جداً جداً، وممتعة إلى أقصى درجة، رغم أنه لا علاقة لها بالواقع أو الأحداث أو الشخصيات التي تعيش بيننا.

ولعلك عزيزي القارئ أصبحت متشوقاً لمعرفة فصول تلك الرواية، أو عما تدور، أو متى نبدأ النشر، أم هي رواية متشابكة الأحداث أم لا.

بداية، هي رواية متصلة.. منفصلة، فهي تدور حول شخصية «متعوس موكوس»، الذي ظهر في الوسط الرياضي، وبات أحد ألمع نجومه، واعتلى أرفع المناصب.

ونعيش مع «متعوس.. موكوس» بداية من ولادته في قرية «فشاكونيا» العظمى، وهى عظمى لأنها شهدت مولده قبل الحياة بالقاهرة، وظهور ذكائه الشديد في كل شىء، لكنه لا يوظف ذكائه في الخير، وإنما في الشر، فقد «فطم» على الشر، وذلك بسبب أنه كان نحيل الجسد، ويتعرض للضرب الشديد من الأطفال في الشارع، كلما نزل للعب معهم، فكان يستعدى مجموعة على أخرى، ويأخذ موقف «القوى» وذلك بالكذب والنميمة، وأخذ نصف الكلام فقط، على طريقة «ولا تقربوا الصلاة» وتلك أهم صفاته، فهو رجل يستخدم نصف الحقيقة لتوظيفها لمصالحه وأغراضه وأمراضه الشخصية من أجل اللعب في الشارع أو تحقيق أي هدف، وقد ظلت هذه الصفة معه حتى أصبح نجماً شهيراً جداً.. وشريراً يخشاه الناس!.

وظلت هذه الصفة معه حتى لمع اسمه، وبات نجماً شهيراً في الحياة العامة، ويشار إليه بالبنان، وهو لا يحمل محفظة بها بطاقته ورخصة سيارته أو حتى يحمل «فلوس» معه للدفع عند دخول أي محطة بنزين، أو للعشاء في مطعم، وإنما يمنحهم أمراً بالذهاب إلى «الفيللا» الشهيرة التي اغتصبها من إحدى السيدات في الزمالك، أحد أرقى أحياء القاهرة!.

ولعلك تسأل عزيزي القارئ: لماذا اخترت اسم «متعوس موكوس» لبطل رواية الحلقات المتصلة.. المنفصلة، والسبب أن الأم خافت على ذكاء ابنها الشديد من الحسد، فكان كلما أشاد الجيران بذكائه ومكره ودهائه، ردت وقالت: «دا متعوس موكوس ، مابيعرفش يعمل حاجة»، وتناسى الناس اسمه الحقيقي، وبات يعيش باسم الشهرة، وأصبح هو سعيد بهذا الاسم، الذي يظهر قوته التي هي عكس اسمه.

عموماً، فإن هناك عناصر مشتركة في هذا العمل الروائي، وهى شخصية «متعوس موكوس» وهو بطل كل الحلقات، وأتمنى أن أطبعها في كتاب يوزع مع «نجم الجماهير» أو تقديمها في حلقات تليفزيونية، خاصة أن المحطات أصبحت أكثر من الهم على القلب، و أتخوف من عدم موافقة أي رئيس محطة على إذاعة الحلقات في مسلسل، خاصة أن «متعوس موكوس» في الحكايات مشهور بحمل «الملفات» البيضاء والسوداء، فلو كانت علاقته برئيس هذه المحطة أو تلك جيدة تحدث عنه وكأنه رجل تقي.. نقى ورع، ووضعه في مكانة الأنبياء والصالحين، أما إذا ظهر على شاشات قنواته أي شخص ممن يختلفون معه، فإنه يظهر له الملف الأسود ، الذي يحتوى على نصف الحقيقة، أو على طريقة «ولا تقربوا الصلاة»!.

لكنني قررت ممارسة متعة الكتابة، خاصة يا جماعة أن الجورنال جورنالي، والفلوس فلوسي، و أثق في زيادة المبيعات وثقة القارئ فينا.. وللأسف القراء والمشاهدون بيفرحوا بشجاعتي في إعلان رأيي على الملأ، لكنهم لا يعرفون ضريبة إعلان هذا الرأي، وإن كنت سأظل كذلك، لأن الرياضة أصبحت مليئة بالمفسدين والفاسدين.

وعموماً.. أود أن أشرح لك عزيزي القارئ أن «متعوس موكوس» معانا في كل الحلقات، وهو البطل الأول، لأنه ماينفعش يبقى فيه معاه بطل آخر، ومحدش يقول لي: اشمعنا أحمد زكى كان معاه سعاد حسنى في مسلسل «هو وهى».

ومحدش يقول لي عاوزين أغاني على طريقة «أنا عاوزة شيكولاته يا بلاش يا ولاه»، أو «البنت زى الولد»، أو «أنا خالي البيه»، وعلى فكرة متعوس بيه هيدخل البرلمان زى خال سعاد حسنى برضه!.

وحتى تزداد المبيعات أود أن أبشرك عزيزي القارئ بأن عنوان الحكاية كلها «متعوس موكوس»، لكن كل حلقة لها اسم ، وكل حلقة خطوة في طريقة نجومية الشرير الذكي، مثل حلقة «موكوس متعوس.. الشيطان يعظ» وهى أولى الحلقات، وهى تروى حكاياته مع الأطفال في الشارع.

والثانية «متعوس في المحكمة» ، ثم «متعوس والزواج العرفي والمذيعة الشهيرة»، و«متعوس يهزم الفنان عادل مرجان»، و«متعوس في البيت الأسود»، و«متعوس عاوز فلوس»، و«توبة متعوس»، و«متعوس بطل خراب البيوت»، و«متعوس وحرامي السيراميك»، و«وابور الجاز مع متعوس»، و«متعوس ومعالي الوزير»، وهكذا الحلقات كثيرة وممتعة.. وربنا يفتح علينا، ويكفينا شر متعوس موكوس وسيرته!.

الحلقات ممتعة جدا عزيزي القارئ ، وفيها كثير من الكوميديا، ولا علاقة لها بالواقع أو الأحداث الجارية، وإوعى حد يحاول يربط بين هروبي من الكتابة المباشرة إلى الكتابة الأدبية لأن دا عيب.. وعيب قوى كمان.. لأن ما ينفعش حد يفتش في النوايا.. «مش كدا ولا إيه» ؟!.

لكنني أعدك عزيزي القارئ بمزيد من المتعة والإثارة في حلقات «متعوس موكوس» فهو بطل كل زمان وكل أوان.
ونحاول من خلال هذه الحكايات تقديم تجربة جديدة في الكتابة، لعل هناك من يكتشف العبد لله، ويغير مسار حياته، ويبقى كاتبا للمسلسلات والأفلام والذي منه، ونبعد عن الكورة والرياضة ونجومها، ومحدش عارف بكرة فيه إيه.

لكن.. المؤكد بإذن الله إن بكرة في الأعداد القادمة.. وبعد دخولنا عامنا السابع بشهر قررنا الكتابة بطريقة جديدة ومختلفة على أمل تقديم المتعة للقارئ، الذي وثق بنا وفينا، واحترمنا كثيراً، وبادلنا الاحترام بثقة وتقدير نشكره عليهما.
عموماً، انتظرونا في أولى حلقات «متعوس موكوس»، في العدد القادم، وحلقة تحت عنوان «متعوس موكوس.. الشيطان يعظ».

وربنا يسترها علينا.. ويحفظنا من شر كل لئيم موكوس!

__________________
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-21-2010, 09:30 AM
الصورة الرمزية batman225
batman225 batman225 غير متصل
Sweeper
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
العمر: 38
المشاركات: 599
معدل تقييم المستوى: 12
batman225 is on a distinguished road
فين يا نجلا؟؟؟
انتي حتحطي المقال ولا بتعرفينا انها كدة وبس؟؟

__________________
ضد الاعلام الاحمر
]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-21-2010, 09:31 AM
الصورة الرمزية batman225
batman225 batman225 غير متصل
Sweeper
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
العمر: 38
المشاركات: 599
معدل تقييم المستوى: 12
batman225 is on a distinguished road
والله دايما امي تقول عليا مستعجل ومش يصير
يظهر عندها حق لقيتك حاطة المقال

__________________
ضد الاعلام الاحمر
]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-21-2010, 09:31 AM
الصورة الرمزية Naglaa
Naglaa Naglaa غير متصل
Moderator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الإقامة: Cairo
المشاركات: 56,895
معدل تقييم المستوى: 68
Naglaa is on a distinguished road
21/10/2010

متعوس موكوس .. والشيطان يعظ

على كرسى متحرك فى بلكونة العمارة التى بناها على أرض الفيللا التى اغتصبها بالحيل القانونية، وفى الدور الحادى عشر منها.. جلس متعوس موكوس فى صباح أحد الأيام ينظر ويتأمل حى الزمالك.. ونهر النيل.. وسنوات العمل الدؤوب كمحام شهير جداً،لا يشق له غبار.

وبدأ يقرأ «متعوس موكوس» صحيفة الأهرام الشهيرة.. ويقلب صفحاتها بعدما انتهى به العمر مشلولاً على كرسى، ولا أنيس ولا جليس معه إلا عاملا ينظف له الشقة، وقد تعطف عليه بالبقاء معه أملاً فى الأجر من الله، خاصة أن أبناءه هجروه بسبب انشغالهم بالحياة، وصعوبة إرضائه فى هذا العمر، لكنهم يحضرون لزيارته من وقت لآخر للاطمئنان على أنه مازال حياً،حيث يطمع أمجد «أكبر أبنائه» فى الحصول على الشقة التى يقيم بها من أجل زواج ابنه الكبير هشام بها.

وظل «متعوس موكوس» يقلب صفحات «الأهرام»، وهو ينظر إلى نهر النيل من حين إلى آخر، ووقعت عينيه وهو يقرأ فى صفحة التليفزيون على خبر سهرة الليلة مع فيلم «الشيطان يعظ».

وتذكر «متعوس موكوس» هذا الاسم الذى ارتبط به فى شبابه، عندما كان طالباً فى كلية الحقوق، حيث أطلقته عليه إحدى زميلاته وهى «هناء».

وكانت «هناء» هذه على علاقة بزميلها «خالد»، وارتبطا بقصة حب عنيفة جداً، واتفقا على الزواج، إلا أن «متعوس» رفض أن تستمر قصة الحب هذه بينهما، فحاول أن يثبت لزميله «خالد» أن «هناء» لا تحبه، وإنما هى تحب المعيد «حسام» الذى يمنحها المذكرات، ويجاملها بإهداء الكتب، ولا يمانع فى استضافتها فى مكتبه لشرح قانون الإجراءات الصعب جداً لها.

واستمر فى الزن على ودان زميله «خالد» حتى لفظ «هناء»، واتهمها بالخيانة، وقطع علاقته بها.
وهنا ظهر «متعوس» أمام «هناء»، وحاول الإساءة لزميله «خالد» ، مؤكداً لها أنه على علاقة قوية مع «سميحة» بنت الدكتور مبروك، ولذا فإنه يريد التخلص منها بأى سبب، للارتباط بابنة الأستاذ الجامعى الذى قد يسهل له التعيين فى الجامعة.

وذهب «متعوس» إلى «خالد» مؤكداً له قرب إعلان خطوبة «هناء» من المعيد بالكلية «حسام».. وانتهت علاقة «حسام» مع «هناء».. وسعد «متعوس» برؤية الثنائى حزيناً يومياً، وكلاهما تغير حاله، وتراجع تركيزه فى الدراسة، مستمتعاً بعدم وجود منافس له على المراكز الأولى فى كلية الحقوق.

ولاحظ المعيد «حسام» ما يدور.. فقرر دعوة «خالد» و«هناء» على خطوبته من ابنة عمه، ووجه لهما الدعوة، وكانت الخطبة عائلية فى المنزل، ولم يدع أيا من الطلبة سواهما.

وهناك.. فتح «حسام» الحوار.. واستفسر عن سوء العلاقة بينهما.. وعدم تركيزهما فى الدراسة، وهنا اعترف «خالد» بالدور الشيطانى الذى لعبه «متعوس» فى إفساد العلاقة بينهما من أجل إبعادهما عن منافسته على المراكز الأولى بالكلية.

وهنا أفاق «متعوس» من ذكرى «الشيطان يعظ»، وتذكر المعيد «حسام» وهو يقول له بعد إحدى المرافعات التجريبية فى الكلية: «مرافعة رائعة.. لكنها شيطانية.. لأنك ألبست الباطل ثوب الحق.. وألبست الحق ثوب الباطل.. وهذا فعل شيطانى.. وليس رجل قانون، فأنت شيطان بليغ اللسان.. حفظنا الله منك».

اغتصاب الفيلا

ونظر «متعوس موكوس» مرة أخرى إلى صفحة التليفزيون فى جريدة «الأهرام»، وأمعن النظر فى كلمتى «الشيطان يعظ» وتذكر «عنايات» صاحبة الفيللا الشهيرة التى يقيم بها فى الزمالك، والتى جاءت له فى مكتبه فى وسط البلد تشكو له سوء حالها، وتكالب أخوة زوجها عليها لمشاركتها وأولادها الميراث فى الفيللا التى تعيش بها بعد وفاة زوجها.

وتذكر كيف أقنع هذه السيدة العجوز بالقيام بعمل توكيل عام له فى الشهر العقارى بالبيع لنفسه والغير وحل مشاكلها القانونية مع جميع الجهات، وذلك ثقة منها فى المحامى الشهير الذى يظهر فى كل البرامج، ويهاجم أشهر رجال الدولة، بمن فيهم رئيس الوزراء، بل السخرية منه، ومن أفعاله.
«متعوس».. تذكر اتفاقه مع شقيق زوجها الكبير على بيع كل أملاكها له باستثناء الفيللا التى قامت العمارة على أنقاضها.

ورن فى أذنه دعاء السيدة «عنايات» عليه «بالشلل» وبأن ينتقم الله منه.. حتى كررت وهى تخرج من مكتبه الشهير: حسبى الله ونعم الوكيل فيك يا متعوس.. وربنا يفضحك دنيا وآخرة.. ومنك لله يا خاين.

ونظر «متعوس موكوس» إلى نفسه، وهو يجلس على الكرسى مشلولاً، لا أنيس له ولا جليس إلا من قراءة الصحف وتذكر الماضى، وأفعاله الشيطانية، وكيف ظلم الناس، وأبدع فى استخدام علمه بالقانون.. وذكائه الشديد.. وشهرته الواسعة فى لهف وخطف حقوق الضعفاء والأرامل!.

وأمعن النظر فى خبر «سهرة الليلة فيلم: الشيطان يعظ».. وحدث نفسه قائلاً: إن عادل أدهم لم يكن يستحق هذا الدور.. لأن الشيطان يجب أن يكون وسيما مثلى، ناعما فى حديثه، مقنعا كما فعلت مع «عنايات»، لئيما فى تعاملاته.

وقال: للأسف بيشوفوا الشيطان بشكله.. رغم أن قوة الشيطان فى قدرته على إقناع الآخرين، وأخذ نصف المعلومات وترتيبها بشكل يحقق الهدف منها.

وضحك بسخرية فى نفسه قائلاً: ييجوا يتعلموا منى الشيطان.. بيعمل إيه.. وابتسم بمرارة وحسرة على حاله.

زوجة الفكهانى

ومن الابتسامة.. والمرارة.. وسخريته من نظرة الإعلام والسينما للشيطان على أنه قبيح الشكل.. يتذكر «متعوس موكوس» حكايته مع زوجة الفكهانى شقيقة الفنانة الشهيرة.. والحسنة الموجودة أعلى فخذها الشمال.. وكيف استخدم هذه المعلومة فى تدمير زوجها نفسياً.. ودفعه إلى الانسحاب من العمل العام.

وتعود الذاكرة بالرجل الذى انتهى به الحال بالجلوس على كرسى مشلولاً إلى بدايته الأولى مع العمل العام فى أحد الأندية الشهيرة.. وكان الفكهانى.. رجلا لا يشق له غبار.. عضو مجلس إدارة.. ورجل أعمال ناجحا.. وعيلة واسم وزوجة شريفة عفيفة ربت أبنائها أحسن ما تكون التربية.

وقد طمع «متعوس موكوس» فى كرسى الفكهانى، وقرر إبعاده عن النادى الشهير، وتشويه صورته أمام الرأى العام، وبدأ يبحث عن نقطة ضعف فى حياته.

«متعوس» استدعى أشهر مصورى الحفلات والأفراح وطلب منهم كل أعمالهم خلال الأشهر الأخيرة، خاصة أفراح وحفلات النادى الذى ينتمى له، وجمع صور الزوجة المحترمة، وظل يبحث عن أى صورة لها مع أى رجل غير زوجها، أو أى احتكاك بها من أى رجل أو نجم شهير، إلا أنه لم يجد فى الصور ما يشبع غريزته العدوانية، وشبقه الشديد لتدمير الفكهانى، والوثوب إلى الكرسى.

ولكنه لاحظ من صور عدة حفلات ولقاءات وجود إحدى السيدات بجوارها، وهى سيدة ليست فوق مستوى الشبهات، ومنفتحة على المجتمع، وتشبع رغبتها فى الرقص بالأفراح مجاملة لأهل العريس أو العروس.

ورتب «متعوس موكوس» لقاء بالصدفة مع هذه السيدة فى النادى الشهير، وجلس معها فى صباح أحد الأيام، حيث كانت تذهب فى أيام السيدات لنزول حمام السباحة بالنادى.

وتحدث معها عن علاقتها بزوجة الفكهانى، وقوة علاقتها معها، إلا أنها أكدت أن علاقتها بها ليست قوية، كما أنها سيدة تحب بيتها وزوجها وعيالها، وليست منطلقة مثلها، نظراً لعمل زوجها بالخارج، ووجود مربية مع أبنائها فى المنزل.

وأوضحت له أن زوجة الفكهانى لا تحضر للنادى، وإنما تذهب إلى أحد الفنادق الشهيرة لممارسة الرياضة والسباحة، وعلم اسم الفندق ومواعيدها منها.

وهنا ظهر الإبداع الشيطانى، وأفكار إبليس.. واستغل إحدى الموكلات فى مكتبه فى قضية آداب، وطلب منها الذهاب إلى فندق الشهير، وأطلعها على صور زوجة الفكهانى، وطلب منها التقاط بعض الصور لها دون أن تلاحظ أو بعد التعرف عليها، والحديث معها، والتقاط الصور بحكم أنها شخصية شهيرة.

وقامت فتاة الآداب بدورها على أكمل وجه، وعادت له بالصور.. وكان فى قمة السعادة، وفكر فى تركيب الصور لها مع رجل بالكمبيوتر، وتوزيعها على الأعضاء، لكنه أدرك أن هذا يستدعى مهندسا محترفا، ودخول أطراف أخرى، لكنه لاحظ وجود «حسنة» فى فخذها الشمال.. فقال: وجدتها!

«متعوس موكوس».. ظل يتحدث فى جميع لقاءاته عن حسنة زوجة الفكهانى اللى فى فخذها الشمال.. فى إيحاء بالإساءة إلى السيدة المحترمة، وانتشرت إيحاءاته كالنار فى الهشيم، وأساء للسيدة الشريفة، وذلك انتقاماً من زوجها رجل الأعمال الشهير وعضو مجلس الإدارة.

ولم يجرؤ «متعوس موكوس».. على إعلان ذلك فى أى وسيلة إعلامية.. أو أى تجمع رسمى.. وإنما فى قعداته.. وبالغمز.. والهمز.. واللمز.

ونجح مخطط «متعوس موكوس» فى دفع الفكهانى إلى اعتزال العمل العام، والابتعاد عن النادى الشهير.

وأفاق «متعوس موكوس» من تذكر الحدث الشيطانى على صوت الخادم الذى قال له: «الشيطان يعظ» بدأ يا بيه.. هتتفرج عليه.

فنظر له قائلاً فى نفسه: متعوس.. يعظ.

ونظر إلى النيل من فوق الكرسى الذى يحمل جسده متعجباً مما كان يفعله.. وتمنى لو ذهب إلى بيت الفكهانى للاعتذار له.. وزوجته، وطلب السماح!.

__________________
.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-21-2010, 09:34 AM
الصورة الرمزية Naglaa
Naglaa Naglaa غير متصل
Moderator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الإقامة: Cairo
المشاركات: 56,895
معدل تقييم المستوى: 68
Naglaa is on a distinguished road
Talking

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة batman225 مشاهدة المشاركة
فين يا نجلا؟؟؟
انتي حتحطي المقال ولا بتعرفينا انها كدة وبس؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة batman225 مشاهدة المشاركة
والله دايما امي تقول عليا مستعجل ومش يصير
يظهر عندها حق لقيتك حاطة المقال
الصبر جميل و حلو

__________________
.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-21-2010, 09:38 AM
koarshy2006 koarshy2006 غير متصل
لا اله الا الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الإقامة: # السيسى العرص
المشاركات: 7,837
معدل تقييم المستوى: 18
koarshy2006 is on a distinguished road
بيخبط فى مورتا بس بالكتابة .

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-21-2010, 09:41 AM
الصورة الرمزية batman225
batman225 batman225 غير متصل
Sweeper
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
العمر: 38
المشاركات: 599
معدل تقييم المستوى: 12
batman225 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Naglaa مشاهدة المشاركة
الصبر جميل و حلو
بالرغم من ان ابو المعاطي ده عبارة عن جرثومة متحوصلة في مجتمع لا متناهي الا ان مجرد يشتم في المر يخليني اقرا مقالاته

وبرضة مفيش فايدة

__________________
ضد الاعلام الاحمر
]
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-21-2010, 09:53 AM
الصورة الرمزية Naglaa
Naglaa Naglaa غير متصل
Moderator
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الإقامة: Cairo
المشاركات: 56,895
معدل تقييم المستوى: 68
Naglaa is on a distinguished road
موضوع الفيلا ده صح مليون الميه و أي حد ساكن في شارع أحمد عرابي عارفها

لكن موضوع الفكهاني ده معرفهوش و يقصد مين ؟؟

__________________
.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-21-2010, 09:57 AM
eslamzamalek2008 eslamzamalek2008 غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الإقامة: alexandria
العمر: 29
المشاركات: 9,138
معدل تقييم المستوى: 0
eslamzamalek2008 is on a distinguished road
حرام عليكي مش لاقية غير البني ادم ده

المجلة بتاعته دي مجلة زبالة وكلها هجايص

رد مع اقتباس
إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 2
موقع اخبارنا